جهاز المناعة

2016-04-27

جهاز المناعة

إذا كان مقدراً للإنسان أن يخسر الحرب مع الميكروبات أو إذا كان على طريقنا للصحة والحيوية أن تمر بإقامة سلام مع الطبيعة وتقوية جهاز مناعتنا الداخلي، سوف نحتاج إلى معرفة كل ما يمكن معرفته عن كيفية عمل هذه الأجهزة الطبيعية.

إن جسم الإنسان يتحصن بجهاز حيوي، يشكل في حالة الصحة والسلامة سلاحاً فتاكاً ضد كل جسم غريب يحاول الولوج داخل أحد أعضائه أو الانسياب في سوائله (كالدم مثلاً). هذا الجهاز، المناعي للجسم، يخضع لمراقبة وإدارة شبكة من الأعضاء النوعية التي تنتج، تحفز أو تخزّن مئات الملايين من الخلايا المتخصصة في مجال مقاومة الأجسام الغريبة (مستضد  Antigen) والتي تشكل اعتداء بمحاولتها دخول الجسم، فتعمل هذه الخلايا الدفاعية على تحييدها، أو تدميرها نهائياً من خلال إنتاج أجسام مضادة (Antibody).

إن التعرض للتلوث وأشعة الشمس والضغوط وعمليات الأيض تولد الكثير من الجذور الحرة في أجسامنا. وتؤدى هذه الجذور الحرة إلى الشيخوخة، كما أنها قد تدمر الخلايا والشريط الوراثي (DNA) وتزيد مخاطر الإصابة بالأمراض السرطانية.

إن الجهاز المناعي أكبر جهاز يساعدك على التمتع بصحة جيدة، فهو الذي يحميك من الفيروسات الجديدة والغريبة المتزايدة والبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والفطريات والطفيليات.

لماذا يبقى بعض الأشخاص الذين أثبتت التحاليل إصابتهم بعدوى فيروس الإيدز (بمعنى أن حالتهم إيجابية لفيروس الإيدز HIV-positive) في حالة لياقة وصحة ظاهرية لسنين عديدة بينما تستمر حالات أشخاص آخرين في التطور والتدهور حتى تصل إلى الإصابة الإكلينيكية بالإيدز AIDS بسرعة أكبر نسبياً؟

من الأسئلة المهمة للغاية في مجال المناعة: هل يتحتم عليك أن تعطي لقاحات (أي تطعيمات) للأطفال ضد الأمراض (من الحصبة إلى الالتهاب السحائي) أم لا؟ فلقد اكتسبت اللقاحات أو الفاكسينات Vaccinations شهرة باعتبارها نصراً للطب المعاصر ضد الأمراض المعدية

هل أنت فريسة سهلة لفيروس البرد؟ هل تظل تسعل وتعطس طوال اليوم، ويظل أنفك يرشح حتى تستهلك كميات كبيرة من ورق التواليت كلما جاء فصل الشتاء؟

كما أن العناصر الغذائية أو المغذيات مهمة، فإن “مضادات المغذيات” مهمة بنفس الدرجة، وهي مواد تعوق العناصر الغذائية وتثبط جهاز المناعة.

تحدث الحساسية (أو فرط الحساسية بتعبير أدق) حينما يغير الجسم استجابته المناعية الطبيعية بطريقة ما، بسبب وجود مادة مسببة أو محفزة للحساسية وتسمى “أليرجين” Allergin

تحدث المناعة الذاتية Auto-immunity حينما يهاجم جهاز المناعة نفسه؛ ويحدث هذا على الأرجح لأنه لم يعد يستطيع التعرف على أفراد قواته المسلحة من الخلايا المناعية. ولكي تفهم هذا الأمر يجب أن تفهم النظرية التي توضح كيف يخبرنا جهاز المناعة بالفرق بين الذات وبين الدخيل الغازي (أي غير الذات).

إن كل شيء في هذا العالم وراءه حكمة، حتى المرض. فالحكمة في حدوث الألم الجسدي أو النفسي هو جذب الانتباه إلى وجود خلل في الجسم يحتاج إلى إصلاح.

إن المناعة Immunity تعني حرفياً: أن تكون معفىً من الإصابة بشيء ما. وجهازك المناعي شديد التعقيد، ويجب أن يتم ضبطه بدقة لكي يكون قادراً على القضاء على أي شيء يهدد جسدك بالخطر.

إنه جسدك؛ ولقد لازمك حتى من قبل أن تولد؛ ولكن ما مدى معرفتك به؟ وما مدى استماعك لصوته؟ فكما أن لدينا بصمات أصابع مختلفة، فإن لدينا جميعاً احتياجات جسدية وغذائية ونفسية مختلفة، كما توجد أيضاً علامات تحذيرية مبكرة مختلفة تدل على أن شيئاً ما ناقص أو خطأ.

حينما تكون أصغر سناً يكون من السهل أن تخدع نفسك، فتظن أن كل تلك الأمراض الانحلالية والمهددة للحياة سوف تصيب الآخرين فقط.

يمكن أن تحدث حروب ومعارك مناعية طاحنة في أي مكان بالجسم ضد كائنات غازية أو بروتينات غريبة وحتى ضد خلايا الجسم إذا تغير سلوكها بصورة ضارة، مثل الخلايا السرطانية.

إذا كان طعامك يصنع جسدك، فإن أفكارك تصنع عقلك. ولا شك أن حالتك النفسية أو العقلية لها تأثير عميق على مناعتك.

إن الضوء يعتبر “مغذياً” ضرورياً نتناوله مجاناً بغير حساب. وعلى أية حال فإن الطاقة المستمدة من ضوء الشمس هي التي تصنع الكربوهيدرات في النباتات التي هي طعامنا الرئيسي؛ والتي تجعلنا نشعر بالدفء وتجعلنا نبصر ما حولنا. ولا عجب أيضاً أن نعتبر الضوء من المغذيات الأساسية لجهاز المناعة.

هناك طرق كثيرة للمساعدة على جعل أجهزتنا المناعية لائقة وسليمة، وبهذا يمكن أن نقلل تعرضنا للشيخوخة المبكرة والأمراض. ومفتاح ذلك كله، وهذا ينطبق على الرياضة، هو التوازن: فالإقلال من الرياضة يضعف جهاز المناعة، بينما الإكثار منها هو أيضاً مثبط قوي للمناعة.

 


إرسال رد أو تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها


تابع المنتجات

اشترك الان سوق مايوز