قصص واقعية السلسلة الاولى

2016-11-04

قصص واقعية السلسلة الاولى

السلام عليكم  .. اعزائي القررااء قررت اعمل لكم سلسله من القصص الواقعيه في الحياه وهادي بتكون اول قصه, القصه حقيقية وعلئ لسان صاحبه القصه بنفسها روتها وادا لقيت منكم التشجيع باستمر ان شاء الله في سلسلة القصص دي

ولنبدا الحكايه الان، تقول صاحبه القصه ~

بحكي لكم شي عن حياتي واتمنئ تقولو لي اني صح او لا

عمري 33 سنه

مننا خمس بنات واخ ولد واحد فقط

اني ترتيبي الثانيه

توفئ ابي وعمري 17

يعني له تقريبا 16 سنه

قبل يموت وهو بالمستشفى وع فراش المرض وصاني انتبه لاسرتي ولامي الغاليه

وكنت امازحه واقله هيا عادك بترجع وبتزوجني وبتفرح بي

يضحك عليا ويقلي زي ما قلت لك انتي بتقدري اختك الاكبر منك مسكينه ضعيفه شخصيتها وانتي تعرفي انا بركن عليك انتي تفهمي

قالها لي بالحرف الواحد

طبعا اخي كان عاده صغير هو وبعده اثنين بنات

الصغيره كانت عمرها سبع سنوات كانت بالصف الثاني الان كبرت وصارت عروسه ربي يحميها وكملت جامعه

توفى ابي يوم الجمعه وقت ما جاءو يقولو بخبر وفاته رحت وبدلت ثيابي وكاني استعد لتحمل المسؤليه كنت كملت ثالث ثانوي ومن لحظتها حسيت اني لازم احقق وصية ابي رحمه الله

ثاني يوم السبت كان اختبار اختي الاصغر نصف العام

لم اتلقى العزاء وجلست اراجع لها حتى تنجح نجاحا ارفع راسي به

لم اقصدالاطاله هنا ولكن قصدت بها ان اوضح لكن مدى احساسي بتحمل المسؤليه

كان معنا راتب ابي وليس بذلك الراتب الكبير ولكن الحمدلله وعايشين في بيت جدي نحن وبيت خالي

تربينا سوا

درست دبلوم لغه انجليزيه من كليه التربيه

لم استطع دراسه البكالريوس بسبب الظروف لاني كنت ادرس بالجامعه الصباح والظهر ارجع البيت ادرس فيه طلاب والمغرب اشتغل مدرسه بمعهد

وبالرغم من هذا علمت جميع اخوتي والكل بنجاح مبهر

اختي الاكبر درست دبلوم ولكن تخصص تاريخ

وكانت تدرس بمدرسه خاصه براتب بسيط والان حكومي ومعي الان يد بيد

و اختي الذي بعدي درست علم نفس جامعه اربع سنوات وجاء نصيبها وتزوجت

ومرت الايام واني من كفاح الي كفاح

وكل هذا والابتسامه لا تفارقني ابدا

لاني سعيده بماحققته من نجاح مع اسرتي

اخي كبر ولكن اصحاب السؤء يعلموه بان ياخذ سلف من هذا وذاك ويتورط

وحصلت عدة مشاكل ولكن كان هذا ايام مراهقته و وتفاديت كل ذلك بحكمه برغم ان كثير من اهلي كانو ينتقذوني ولكن كنت اسوي الذي اراه صح

والحمدلله ربي نصرني واخي من احسن ما يكون الان

هادئ لا من النوع الذي يضربنا او يعاكس كلامي يحترمني كثير والحمدلله كله بفضل من الله ربي يسخر له بشغل وازوجه و افرح فيه يارب وهذا بفضل دعاء امي الحمدلله

يا اخواتي ادخلت النت في بيتنا لكي نستخدمه

وشاء القدر بان اتعرف ع شخص في منتدئ وصارنا اصدقاء و اخوه

احببت اسلوبه وكلامه واحترامه للكل

وبيوم تبادلنا الارقام

ادري قد تفكرون بشي ولكن لم يحصل بيننا الا كل خير فالاحترام كان فوق العلاقه التي بينا

كان هذا الكلام قبل ثمان سنوات

اني من خلال رحلتي بالحياه نسيت شي اسمه قلب وحب واعجاب وهذا القبيل

شخصيتي قويه ولا اميل لهذا الشي

كنت اتواصل معه اوقات برسائل وبعد فتره باتصال عرفني ع وحده قريبته بالمسنجر كانت وقتها صغيره تقريبا 13 سنه او اكثر لا ادري وعرفني ع اخته عن طريق الفيس وصرنا نتحدث سويا

ومرت الايام وكان لي الناصح النصوح كان احسن من اي شخص وتصدقون شيئا لم يطلب مني يوما ان يرئ لي صوره او اي شي انسان عاقل جدا

ولا ادري اني تعلقت به ابدا بسبب اسلوبه واحترامه لي

وقبل ثلاث سنوات بالتمام اي بعد خمس سنوات من معرفتي به صارحني بحبه لي وباحترامه وبانه يتمنئ ان اشاركه حياته نسيت ان اقول لكم ان امي واخواتي واخي يعرفوه كيف

اتواصل معه بدرايه امي وبجانبها واخي التقئ فيه بصنعاء مره وتعرف عليه والكل يعرف انه اخ لي

وطبعا تعرفت ع والده واخته قبل

حب يصارح اهله عني وانه يريدني

قامو ثوره ضده ابوه كان معه ولكن الاغلبيه لا قال لي قلت له لازم تحترم كلمة اهلك فهم ادرى بالمصلحه زعل مني وبعده قال سوف يقنعهم باي طريقه

جاء كلام من اخته لي باني شماليه وهم جنوبين وكلام من هذا وانهم لا يتشرفو بي بان اخذ ابنهم

ولم اقل له بما لقيت منة كلام حتى لا تحصل مشكله بين اهله وبينه قلت له سوف تجد احسن مني وسافرح بك فهو نفس عمري اني اكبر منه باربعه شهور فقط كلم امي بانه سوف يتقدم وهل تقبله بدون اهله لكن امي فهمته انه اي شي يصير بدون اهله لن يتوفق في حياته واقنعته بان الله يريد هذا لعله خير لنا

وشاء القدر ان اصاب بورم بالرحم واستاصلته قبل سنتين وقلت له لازم تتخذ خطوه لحياتك

تغرب عن اليمن سافر واشتغل وله سنه ونصف الان سافر الي نفس بلد قريبته الذي عرفني عليها سابقا يحكي لي دائما انها عاقله وممييزه دائما

ارادات امه ان تفرحه به واتصلت لي وقالت اريد افرح با ابني العمر يجري بي ساعديني

فرحت بكلامها معي فهي امي ايضا

وعزمت ومسكت ع قلبي وقلت له اخطبها شجعته وتحدث معها و قالت له انها تريد ان تتكلم معي لانها تعرف انه يتواصل معي

وترئ التعليقات بالفيس

وتحدتث معها بكل صراحه بانه اخ فقط وانها تتطمن من ناحيتي لاني اتمنئ له الافضل

وقلت لها يوم ترتبطو ببعض صدقيني راح انسحب من حياتكم الاثنين

وخطبها فعلا

وفرح الكل وفرحت له كثير لاني احب الخير له و ربي يشهد ع كلامي

وشاء ربي بان الورم يرجع لي والحل الوحيد استاصال الرحم

وباذن الله عمليتي بعد العيد

نظرت لحياتي كلها

ابي ودلعه لي

موته

تحملي المسؤليه

اخواتي

اخي

الان كل شي تمام

اديت الامانه بكل امانه

اثنين من خواتي تزوجو

والحمدلله

باقي اثنين واخي

امي الغاليه احبها كثير ولم اتعبها او جعلت الوجع يمسها لم سمح لاي احد بان يتدخل باي جزء في حياتينا علاقتنا بالكل جميله ومحترمه والكل يحبني من اهلي ولا احد يكرهني واحب الكل

الحمدلله ع اعانته لي بكل اموري

كان نفسي اجيب ولد واسميه يوسف لاني احب هذا الاسم من زمان

ولكن مشيئة ربي فوق كل شي

ادعو لي عمليتي بعد العيد

ويارب يكون خير لي

سامحوني ع التطويل وجزاكم الله خير

اضغط على الرابط لقرائة باقي المقال
⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩

إرسال رد أو تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها