كيف تساعد مضادات الأكسدة على الوقاية من السرطان ؟

2016-05-29

كيف تساعد مضادات الأكسدة على الوقاية من السرطان ؟

أمراض السرطان من أخطر الأمراض التى يمكن أن تصيب أجسادنا , يمكن أن يكون ذلك بسبب أنه حتى الآن يعتبر هذا المرض مرض حديث ولازالت الدراسات تجرى الأبحاث عليه وعلى أسبابه وطرق علاجه , ويمكن لأنه مرض خطير بالفعل , لكن الأكيد أن مرض السرطان هو أخبث مرض يمكن أن يصيب أجسادنا اليوم أيا كانت أسباب ذلك , ولذلك لابد أن كل شخص منا يبذل ما فى وسعه لقى يقى جسده من الإاصبة بتلك المرض , وذلك نظرا لأنه حتى الآن لا توجد أسباب واضحة ومعلومة عن الإصابة بتلك الأنواع من السرطانات .

ومن كرم الله علينا انه جعل لنا طرق الوقاية منه فى الأطعمة التى نتناولها وفى بعض المشروبات التى نتناولها أيضا , ولذلك فعلينا أن نعلم جيدا ما هى تلك الأطعمة التى تقى أجسادنا من الغصابة بمرض السرطان وأيضا يجب علينا الإهتمام بها  وتناولها , ومن بين تلك الأطعمة التى تفيد أجيادنا فى الوقاية من مرض السرطان هى مضادات الأكسدة التى توجد فى بعض الأطعمة .

ما هى مضادات الاكسدة ؟

مضادات الأكسدة هى عبارة عن مواد قد تعمل على حماية الخلايا فى الجسد من الأضرار الناجمة عن جزيئات غير مستقرة تعرف بإسم الجذور الحرة , والتى قد تؤدى إلى إصابة الجسد بأحد أنواع السرطان , وتتفاعل مضادات الأكسدة مع تلك الجذور الحرة بما يمكنها من إمكانية من الضرر الذى ينجم عنها , ومن أشهر مضادات الأكسدة تلك هى “البيتا-كاروتين , الليكوبين , وبعض الفيتامينات ” .

ما مدى إمكانية حماية مضادات الأكسدة أجسادنا من التعرض لمرض السرطان ؟

مضادات الأكسدة بالفعل قد تبطىء او تحمى أجسادنا من الإصابة بمرض السرطان كما أشارت نتائج الدراسات الكيميائية والحيوانية ودراسات زراعة الخلايا  التى اجريت عليها , ولكن التجارب التى أجريت قريبا على الأشخاص كانت أقل وضوحا ,كما أن هناك بعض التجارب العشوائية التى اظهرت بعض النتائح التى تفيد أن مضادات الاكسدة لا تساعد فى الوقاية من مرض السرطان .

كيف تفيد مضادات الأكسدة فى وقاية أجسادنا من الإصابة بمرض السرطان ؟

تستطيع مضادات الأكسدة أن تعدل من الجذور الحرة التى تنتج عن وجود خلايا غير مستقرة فى الجسد , والجذور الحرة هى عبارة عن جزيئات تحوى قشرة غير مكتملة من الإلكترونات مما يجعلها تكون متفاعلة أكثر من الناحية الكيميائية , من الجذور الحرة التى تحتوى على قشرة إلكترونية كاملة .

وهنا علينا أن نشير أنه من الممكن أن يتسبب التعرض إلى عوامل خارجية سيئة مثل التعرض لدخان التبغ والإشعاع فى تشكيل الجذور الحرة , وعلينا العلم أن الأكسجين يعتبر هو المكون الأساسى والأكثر شيوعا للجذور الحرة لدى الأشخاص , وذلك بمعنى أنه عندما تصبح جزيئة الأكسجين مشحونة كهربائيا أو بشكل جذر , فإنها تحاول سرقة إلكترونات من الجزيئات الأخرى مما يمكن أن يؤدى إلى الإضرار بالحمض النووى والجزيئات الأخرى أيضا ,وهذا ما يمكن أن يسبب إصابة أجسادنا بمرض السرطان .

وتعمل مضادات الأكسدة بشكل كانسى على الجزيئات الحرة بمعنى أنها تقوم بالحد من الشحنات الكهربائية وتمنع الجذور الحرة من أخذ الإلكترونات من الجزيئات الأخرى . .

اين توجد مضادات الأكسدة ؟

توجد مضادات الأكسدة فى الكثير من الفواكه والخضروات وأيضا توجد فى المكسرات والحبوب وبعض اللحوم والدواجن والأسماك ,أى بمعنى آخرى فى توجد تقريبا فى معظم الاغذية التى نتناولها , ومن بينها أيضا الاطعمة البرتقالية اللون مثل البطاطا الحلوة والجزر والشمام والكوسا والمشمش والقرع والمانجو ,كما انه يتوفر أيضا فى الكرنب والسبانخ واللفت .

وتوجد عناصر مضادات الأكسدة أيضا فى الطماطم والبطيخ والجوافة والبابايا والجروب فروت والبرتقال , وتوجد أيضا فى الأرز ومنتجات القمح الخبز والكبد والحليب وصفار البيض وجبن الموزاريلا .

كما أن مضادات الأكسدة توجد أيضا فى زيت بذرة القمح والقرطم “العصفر” والذرة وفول الصويا والبروكلى وغيرها من الأطعمة الأخرى المفيدة

 

اضغط على الرابط لقرائة باقي المقال
⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩⇩

إرسال رد أو تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها