كيف تستثمر آلة تصويرك و تجني المــــال خلال سفرياتك

2016-07-07

كيف تستثمر و تكسب المال في الكتابة و التصوير خلال سفرك

هل سبق لك و أن فكرت في استغلال هِواية الكتابة والتصوير خلال رحلاتك الخاصة مقابل أجر..؟ أن تصبح كاتب و مصور سفر يبدو مثل وظيفة مثيرة و ممتعة، ويمكن، في الواقع، أن تكون طريقة رائعة لرؤية العالم و شتى الثقافات بينما هي وسيلة لربح المال و كسب العيش في نفس الوقت, و كأنك تضرب عصفوران بحجر واحد كما هو مُشاع. و الأروع في الأمر هو أنه بإمكانك أن تبدأ مهنة الكتابة والتصوير الفوتوغرافي خلال السفر والعمل بدوام جزئي فقط مما يتماشى مع أي وظيفة أخرى….

بالنسبة للمصورين الصحافيين الأحرار، فبما أنهم ينضمون إلى فئة أصحاب المهن الحرة يستوجب عليهم الإستمرار في البحث والمطالعة المستمرة في الصحف و الجرائد اليومية للعثور على عقود جديدة أو عروض جديدة للمصورين الأحرار و قد يستغرق ذلك بضعة ساعات أسبوعيا في قراءة الإعلانات و البحث عن فرصة مستقلة جديدة..

 كيف تصبح كاتب سفر/ كيف تصبح مصور سفر
أشياء تحتاج إليها:
– كمبيوتر مع إشتراك في الإنترنت
– مفكرة
– الكاميرا الرقمية
SLR
– قلم و كراس

 

 

 

ما هي الميادين التي يمكن للمصور الصحفي الحُر أن يستثمر فيها و يكسب المال؟

  • الصُحف و الجـَرائد الإخبارية: عادة ما تنحصر مهمة المصور الصحفي في إلتقاط صور خاصة بحدث ما في إطار تغطية إعلامية للصحف و الجرائد الإخبارية، العديد من رؤساء التحرير يلجئون إلى هؤلاء المصورين الصحفيين الأحرار في حالة الطوارئ و قد يدفعون أجرا عاليا مقابل الصورة الواحدة لأي حدث إعلامي جديد..، خاصة لو كان هؤلاء المصورين يقطنون بالقرب من مصدر الحدث لأن \لك يقتصد مصاريف السفر و تكاليف أخرى لدى هده الجرائد الإعلامية و التي قد تصل في بعض الأحيان إلى مجموع أجرة شهرية لكل صحفيي و مصوري الجريدة..، هنا يأتي دورك الفعال فأنتهز مثل هده الفرص الذهبية و أقترح عليهم خدماتك النادرة التي هم بأشد الحاجة إليها.
  • المَجلات و الصَحافة الصفراء: إتصل بالمجلات العديدة بمدينتك و ببلدك و أبدأ بأفضلهم مبيعة.. إقترح عليهم صورك العديدة في كل المجالات. تصفح هذه المجلات و أدرس منهاجيتها و كل أركانها و المواضيع المتخصصة فيها. أرسل لهم عينات من الصور التي تتماشى مع ستايل و نوع الأركان المنشورة بكل مجلة، كن قريبا من ذوقهم إلى أقصى الحدود. بصفتك مصور صحفي حُر يجب أن تكون أعمالك ذات جودة و ذات مهنية عالية نظرا للأعداد المتزايدة من المصورين المحترفين في هذا الزمن. أخيرا، لاتنسى أن تتناقش مع مُحرر المجلة في موضوع الأجر مقابل الصورة الواحدة قبل إبرام أي عقد معهم.
  • وكالات الصَحافة و الأخبَار العَالمية: إن كنت تهوى ميدان الإعلام و الإتصالات الدولية و كنت متفوقا في بعض اللغات العالمية يمكنك إنتهاز مثل هذه الفرصة العظيمة لتصبح مصور صحافي دولي و تتعاقد عن بعد مع أكبر وكالات الأنباء و الإعلام العالمية ذكرا منهم مثلا: The Associated Press, Reuters, Agence France-Presse و غيرهم كثير. سيحتاجون إليك عند حصول أي حدث جديد مهما كان نوعه (سياحي، ثقافي، تجاري، إقتصادي، سياسي…. الخ) على مستوى مدينتك، أو بلدك. سيحتاجون إلى صورك لتغطية الحدث و التي سيقومون بتوزيعها إلى باقي المطبوعات و الصحف و المجلات الأخرى في كل أنحاء العالم.. تذكر أنه في هذه الحالة لن تكسب صيتا و شهرة عالمية فحسب بل أن أجرك مقابل الصورة الواحدة سيدفع لك مضاعفا و بالعملة الصعبة.
  • مهن سَرد الأحداث الإجتماعية و الثقافية: رغم أن معظم عمل المصورين الصحفيين يكمن في تغطية الأحداث و صحافة الأخبار، فإن أعمالهم و تصويرهم المهني مطلوب جدا أيضا في ميادين أخرى كحفلات الزفاف مثلا.. عليك خلق موقع إنترنت تعلن فيه خدماتك ذات الجودة و المهنية مقابل مبلغ معين للصورة تلتقطها للعروسين و عائلتهما في حفل الزفاف.. أعرض عينات من صور مماثلة لأعمالك السابقة. إتصل كذلك بمسيري الحفلات بمدينتك و أعرض عليهم خدمتك مقابل نسبة مئوية. يمكن كذلك المشاركة في الأعمال السياحية و الأثارية و التاريخية.. لبعض المطبوعات و الكتب و المنشورات السياحية للمدن و المتاحف و الحدائق و حدائق الحيوانات و البازارات و مجمعات التسوق… و غيرهم من الفرص الثمينة كثير جدا، ما عليك إلا بالبحث المتواصل و ستصيب كل أهدافك.

 

التعليمات:

1. البت في التركيز الخاص للكتابة والتصوير الفوتوغرافي ضمن السفر. مهن التصوير الفوتوغرافي للرحلات واسعة جدا وتشمل العديد من مجالات التخصص. بإمكانك إيجاد وكالات السياحة أو المنشورات المحلية أو الثقافية أو الصحف و المجلات الوطنية و الدولية تدفع أجرا لعملكم هذا بالإضافة إلى ميزانية السفر مقابل صورة مُعينة تحت الطلب أو مقابل تصوير المناظر الطبيعية و بعض الآثار أو التجمعات الثقافية، أو الأطباق الخاصة بالمنطقة التي تسافر إليها في بعض الأحيان الأخرى بالنسبة إلى هُوات و عشاق الطعام..

2. ستحتاج أيضا إلى الكمبيوتر المحمول، وكاميرا و قلم تحفظهم معك في جميع الأوقات، سواء كنت مسافرا أو في المسقط الخاص بك، واجعل من ذلك “عادة” دائمة لأجل كتابة أفكارك والتقاط الصور كلما سنحت الفرصة. حتى لو لم تنشر مقالك والصور التي التقطها في بادئ الأمر، فالإستمرار أمر ضروري. للتقدم و النجاح.. فعلا قد تفوتك فرصة اليوم لكن تأتيك مائة فرصة غدا.

3. إذا كان ذلك ممكنا، يمكنك التسجيل عبر الإنترنت و خلق موقع خاص بأعمالك ، كتاباتك و صورك (blog) وعرضها مباشرة على هؤلاء الوكالات الإعلامية و السياحية و الثقافية… الخ مما يجعلهم يأخذون فكرة أوضح و أوسع عن خبرتك في التقاط الصور ذات الجودة العالية القابلة للنشر مقابل أجر. بالفعل الكتابة الجيدة قد تستغرق وقتا طويلا، ولكن الأهم هو إكتساب الخبرة المهنية مما سيجعل العديد من المؤسسات الخاصة يختارون التعاقد و التعامل معك مستقبلا.

4. في حال ما سبق و أن نشرت بعض أعمالك من كتابات و صور فوتوغرافية، لا تتردد في التباهي بها وعرضها مجانا سواءا على الإنترنت أو غيره + معلومات الاتصال الخاصة بك (إن وجدت) مما سيثبت مهاراتك الفنية و سيفتح لك آفاقا واسعة مستقبلا و يجعل لك سمعة جيدة لدى أصحاب المهن و المؤسسات الخاصة.. لا تتردد أيضا في إرسال رسائل بريدية بها وصلات أو عينات من أعمالك المنشورة و تكون ذات مظهر احترافي و منظم، قم بزيارة الوكالات و المؤسسات المحلية بمدينتك و قدم لهم نسخ من هذه الأعمال مباشرة وجها لوجه مما سيتيح لك فرصا أكثر و أسرع..

5. واصل إتصالاتك بانتظام، سواء كان ذلك مرة واحدة في الأسبوع أو كل يوم. لا تنتظر حضور الفرصة بنفسها إليك بل قم أنت بنفسك بنشر إعلانات على الصحف و مواقع التوظيف على الإنترنت و ركز طلبك على الوظائف الحرة المتخصصة في السفر والتصوير الفوتوغرافي وأذكر الموقع الذي به أعمالك الخاص بك إن وجد (مما سيسمح لأصحاب الشركات أن يطلعوا على خبرتك و مهنيتك في هذا المجال و يجعلهم يختارونك). لا تتوقع من موقعك الإلكتروني هذا أن يجلب لك الأموال بل إعتبر منذ البداية أن الغرض منه هو لمساعدتك فقط في بناء وجود على الإنترنت و الترويج لخبرتك المهنية و قدراتك و الذي من شأنه أن يجعلك أكثر مرئية للناشرين و أصحاب الأعمال الذين قد يرغبون في استئجار خدماتكم القيمة.

6. سجل نفسك لدى المنتديات العديدة على الإنترنت و ناقش مع الآخرين في مجال عملك و أنظم إلى المجتمعات الهاوية للسفر والكتابة والتصوير الفوتوغرافي للتواصل. ستكون هناك فرص عديدة للاتصال مع مختلف المصورين والكتاب والمحررين، وسوف يزيد ذلك من خبرتك ومهاراتك و سيعرف بإسمك و بالأعمال التي تقدمها

7. عليك المثابرة في تقديم المواد والصور والمنشورات بشكل منتظم. عليك تحديد هدف لنفسك. كن على استعداد لتلقي الرفض في البداية، لا تعتبره أبدا كفشل و سقوط بل أعتبره أمر طبيعي جدا قد يحدث لكل الناس.. ولكن مع الاستمرار سوف تجد في نهاية المطاف العمل التي تصبو إليه و ستجد فرصتك الذهبية لا محال. يجب مواصلة بناء نفسك و توسيع معارفك و خبراتك و أبحاثك حتى و لو حدث ذلك ببطء ولكن بثبات و عزيمة و إيمان قوي بقدراتك و مهاراتك حتى تتمكن من التقدم إلى الأمام وتحقيق كل أحلامك.

ترجمة: ماجدولين عبد الحميد

حقوق النشر محفوظةّcopyright©

 

 


إرسال رد أو تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها


تابع المنتجات

اشترك الان سوق مايوز